Sunday, July 01, 2007

الدوامة والدرفيل


بعدما ثبت نظارة السباحة على عينيه أنزلق بهدوء من حافة المسبح العام فى الحارتان المقتطعان للسباحين المهرة.

فرد جسمه فوق الماء كأنه يقف على أطراف أصابعه ويحاول أن يلمس السقف ولكن فى وضع أفقى وبينما غطس وجهه فى الماء و قدميه تتحرك تحت الماء بحركة تبادلية رفع ذراعه الايمن المفرودة على اخرها واصابع يديه المقفلة برفق وتركها تنزلق على الماء بنعومة كأنه يتحسس وجه الماءلا يحب من يستخدم ذراعيه وقدميه فى ضرب الماء كعصا البيسبول ,لا يضرب الماء ولكن يضغطها برفق بكامل ذراعه بينما تحتك رمانة الكتف بأذنه بخفة وعندما تخرج رأسه من الماء ليتنفس يلمح ذراعه تبرق وفى نفس الوقت قطرات الماء القليلة التى تنزلق على ذراعه لا رذاذ لا صوت كأنه يسبح فى بحيرة من الزئبق......... واحد اثنان ثلاثة اربعة ثم نفس من جهة اليمين........واحد اثنان ثلاثة اربعة ثم نفس من جهة اليسار.

.يلمح سباح أو سباحة جديدة يقفز فى الحارة سوف يتركه يتخطاه إذا كان القادم الجديد من أنصار السرعة وينتظر, غالباً بعد أن يسبح القادم الجديد بطول الحمام ذى الخمسة وعشرين متر خمسة أو ستة مرات سيأخذ جانب لألتقاط أنفاسه ومراقبة السباحين الأخرين ثم معاودة الكرة , أما إذا كان القادم الجديد من هواة السباحة لوقت طويل وإذا كانت سرعتهما متناسبة سيسبح خلفه أو أمامه وستكون المنافسة بينهما من يتوقف أولاًَ لألتقاط أنفاسه غالباً سيتوقف القادم الجديد بعد عشرين أو ثلاثين دقيقة أما هو فسيستمر حتى يأتى سباح أو سباحة اخرى ليعيدا الكرة من جديد,فى المعتاد يسبح لمدة ساعة ونصف , فى الماضى كان يسبح لعدة ساعات ولكن ضغط النظارة على الجلد لمدة طويلة أصابه بحساسية مما أضطره للتوقف عن السباحة منذ عدة أعوام.

بينما كان فى السادسة وعلى شاطىء المنتزة لمح جسم يلمع على أحد الصخور البعيدة فقفز إلى البحر حتى وصل إلى الصخرة وكلما حاول الصعود فوقها كانت الماء تشده إلى أسفل لم يكن يفهم أن الدوامة تحاول أن تسحبه إلى القاع , لم يتخلى عن القبض على الصخرة وتوقف عن محاولة الخروج حتى يستريح وفجأة أحس بمن يمسك به ويسبح به فى أتجاه الشاطىء أخذ يصرخ ويحاول التملص منه للرجوع وألتقاط الجسم اللامع من فوق الصخرة ولكنه لم يستطيع أن يتغلب على الشاب , على الشاطىء نظر بدهشة لأبيه وهو يشكر الشاب بحرارة ثم أخبره الأب أنه كاد أن يغرق ويموت ومنذ هذه اللحظة منعه الأب من السباحة , يستطيع أن ينزل إلى الماء ولكن حتى تصل الماء إلى حافة المايوه , هذه كانت القاعدة و إذا أعترض يجيب الأب هل تريد أن تموت هل نسيت ماحدث.

استمر هذا الوضع حتى بلغ العاشرة وفى أحد المرات على شاطىء البيطاش تجرأ وسبح حتى وصلت المياه لى كتفيه وفجأة سحبته المياه مرة واحدة أخذ يسبح برعب محاولاً العودة ولكنه كلما توقف وجد نفسه بمكانه لم يريد أن يصرخ طلباً للنجدة فكبرياءه يمنعه من ذلك علاوة على خوفه من الأب. وهنا ظهرت سيدة أجنبية ترتدى البكينى لا يقل وزنها عن مائة كيلوجرام ذات صدرضخم ربما أضخم صدر رأه فى حياته تمر بجانبه فتعلق بصدرها بينما هى تسحبه إلى الخارج ناظرة بتعجب لهذا الطفل الذى يتعلق بصدرها بكلتا يديه بهذه العصبية وعندما أستطاع الوقوف على قدميه ترك الصدر وخرج ليجلس على الرمال , من يومها أصبح البحرمصدر للرهبة والخوف.

لم ينزل إلى البحر حتى بلغ الخامسة عشر عندما أخذ فى الذهاب إلى شاطىء ميامى مع أصدقاءه بدون معرفة الأهل , تجرأ من جديد ونزل الماء وتعلم أن يسبح إلى الجزيرة ولكن دائماً كانت رأسه فوق الماء لا يضع رأسه أبداً فى الماء ,العلامة المعتادة لمن بمر بتجربة الغرق , كان الآن يستطيع أن يسبح عدة مرات إلى الجزيرة وأحياناً كان يضع مع أصدقاءه عدة سجائر فى كيس من البلاستيك ويغلقوها بأحكام ويسبحوا حتى الجزيرة وهناك يستلقوا على ظهورهم ويقوموا بالتدخين سوياً مع ذلك فأن أحساس الخوف لم يفارقه كلما نزل إلى الماء.

فى البلد الجديد حلم فى ليلة أنه يسبح على وجه الماء كسمكة , لم يكن يسبح ولكن ينزلق.. ينساب بسرعة وبسعادة , أستيقظ بمشاعر دهشة وخفة وفى نفس الوقت بأنقباض , هذه المشاعر ظلت ملازمة له لعدة أيام ولما لم يستطع أن يتخلص منها بحث فى دليل التليفون عن مدرسة لتعليم السباحة.

عندما أخبر معلم السباحة أنه يريد أن يتعلم سباحة الدرفيل سأله المدرب إذا كان يجيد أساليب السباحة الأخرى فلما أجاب بنعم طلب منه المدرب أن يسبح وبعد أن أستعرض مهارته فى جميع اساليب السباحة نظر المدرب له وقال بهدوء أنت لا تعرف أى نوع من أنواع السباحة يجب أن تبدأ من الصفر.

درس فى الأسبوع لمدة ساعة فى حمام لا يزيد عمقه عن مترمستخدماً لوحة من الفلين او عوامة حتى تساعده على الطفو بينما يوضح له المدرب نوع الحركة التى يجب أن يتدرب عليها , ينفذ تعليمات المدرب بينما الأطفال من حوله يسبحوا بكل سلاسة وتمكن وهو بأعوامه الثلاثين لا يملك مهارتهم. وأثناء الأسبوع كان يذهب كل يوم للتدريب وحده.

بعد اثناعشر حصة تعليم أخبره المدرب أنه الآن يعرف ماذا يجب أن يفعل وعليه الآن أن يذهب للسباحة بأنتظام , بعد عامان من السباحة شبه اليومية أكتشف أنه يستطيع أن يسبح لساعات بدون توقف, حتى أصيب بهذه الحساسية من نظارات العوم.

منذ عدة شهور حلم الحلم مرة أخرى , وفى اليوم التالى ذهب لحمام السباحة......... واحد اثنان ثلاثة اربعة ثم نفس من جهة اليمين........واحد اثنان ثلاثة اربعة ثم نفس من جهة اليسار.

36 Comments:

At 11:15 AM, Blogger ahmad said...

:)

الأحلام مرة أخرى...
الأحلام....

نص جميل يا علاء ، تحيا العودة

تحية

 
At 12:59 PM, Blogger Aardvark EF-111B said...

وده أسمه إيه؟, هاجس؟

Welcome Back!

 
At 9:32 AM, Blogger أبوفارس said...

ياااااه كفاره ياعلاء..
أخيرا قرأت لك تانى..
جميله..
ليه فهمتها على مستوى تانى..
الحلم بالحريه والتحرر...
تحياتى ..وصادق مودتى..خالد

 
At 2:22 AM, Blogger tota said...

علاء
افتقدتك جدا جدا انت فين يا مواطن

اول ما قريت البوست افتكرت كلمة خطرت على بالى مرتبطة جدا بسباقات السباحة كان دايما يقولها ليه مديرى
ابتدى بداية قوية لان القفزة الاولى للسباح فى الميه بتحدد نهاية السباق
القفزة الضعيفة مش لصالح السباح
قد يناقض ده الواقع ان ممكن حد بدايته فى اى حاجة مش قوية لكن مع التدريب والتعلم ممكن يحقق فيها نجاح صحيح غير مقارن بمن ابتدأ بقوة لكن يظل الامل قائم

انا فهمت التدوينة وربطها بالمثابرة وتحقيق الهدف مهما حصل ومهما كانت المعوقات
بس هسيبك انت تقول كنت عايز توصلنا لايه من التدوينة دى
تحياتى

 
At 1:49 AM, Blogger u3m said...

علاء باشا السادس عشر
كنت كتبت مرة فى احد تعقيباتك عندى عن مرورك بتجربة الغرق ولم تستفض فى الحديث ، مكنتش اعرف انها اكثر من تجربة واحدة

عودا حميدا
ايماتيور

 
At 11:50 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

الصديق العزيز أحمد
نعم هى الاحلام مرة أخرى , سوف تتركنا إذا تركناها.
تحية لك أيضاً
وإلى لقاء قريب

 
At 11:52 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى 111ب
وصف هاجس موفق جداً
شكراص على التحية وعلى التعليق
علاء

 
At 12:00 PM, Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى د/خالد
يمكن يمكن ...ربما فعلاً حلم بالتحرر .
أنا مقصر فى التواصل معك أسف جداً ولكنى لى بعض الظروف التى تأخذ الكثير من الوقت والجهد فى الفترة الخيرة, أتمنى أن نلتقى قريباً وأتعرف عليك شخصياً يوماً ما فى رعاية هينكل أو بيكس أو حتى بودويزر
تحياتى ومودتى
علاء

 
At 12:07 PM, Blogger علاء السادس عشر said...

الصديقة العزيزة توتا
صعب أنى اشرحها مش كفاية أنى عشتها :)
بمنتهى الصراحة لم أكتبها لأوصل غرض ما فهى بالنسبة لى حدث ,ولكنى كتبتها فى يوم بعد أن رجعت من حمام السباحة. هل تعتقدى أنه تأثير الكلور؟؟؟ :)
تحياتى للصديقة الغالية وفخور بتواصلنا
أتمنى لك عطلة نهاية أسبوع سعيدة
علاء

 
At 12:13 PM, Blogger علاء السادس عشر said...

ايماتور باشا
طيب تصدق أنى نقحتها وأخرجت منها عدة أجزاء منها مثلاً حادث الغطس , يعنى ثلاثين متر تحت المياه والجاكت عطل فجأة ومش عايز يخرج الهواء منه يعنى ,صاحبنافقد القدرة على التحكم فى سرعة الطفو ولو مكنش ولاد الحلال اللى معديين أدولوه كام حجر على كام طوبة يحطهم فى جاكت الغطس و يتقل بيهم , كانت دماغه أكيدت فرقعت
شكرأ على الزيارة وعلى التعليق
محبتى
علاء

 
At 5:35 AM, Blogger bocycat said...

شكلك كدة سباح ماهر عشان الوصف الدقيق الفظيع ده .. تحياتى لك من مصر المحروسة

 
At 11:01 AM, Blogger الكونتيسة الحافية said...

أول مرة أقرالك تجربة شخصية ومن غير مبالغة أكتر مرة أثرت فيا لاني حسيت بيك .. حسيت بمعاناتك وبخوفك وإصرارك بضعفك وقوتك كبني آدم ..
تجربة جميلة ومشحونة وإحساسي انك اخترت تكتب عنها دلوقتي بعد ما شربت آخر عبرها واستفدت منها كل الإفادة وفهمتها بكل جوانبها
يا ريت كتابات كتير من النوع ده
تحياتي ليك وحمد لله على السلامة

 
At 2:12 PM, Blogger حـنــين said...

هل الرب الإله ذكر؟؟؟


هل قدم احدهم الاثبات على ذكورة الله


أم هو أسقاط السلطة الذكورية على مفردات الأسطورة

 
At 3:16 PM, Blogger شـريف الصيـفي said...

مساء الخير أولاً
ثانيا
اعتقد أني اهتديت للشكل النهائي
الذي عليه يمكنني مواصلة التدوين في الفترة القادمة بحيث لا تعارض بين مهامي التي علي إنجازها وفتح شباك على العالم للتبادل المعرفي والإنساني
التجربة لسة طاقة في دماغي إمبارح وهي في طور الإعداد
مش حا تكلم اكتر من كده دلوقت على الأقل
حتى تتكتمل الخطوة الأولي
تحياتي

 
At 6:18 AM, Blogger ابو احمد said...

صباح الفل يااستاذ علاء انا اول مره ادخل على المدونه القيمه والفضل لصديقى ابو فارس اسلوبك راقى وثقافه راقيه. ماشاء الله اسمحلى ليا مداخله على مدونه سابقه بتاعه الاحتقان الطائفى اولا مسأله التاصيل التاريخى دى انا بختلف مع حضرتك فيها احنا كنا شعب واحد واحنا بنقاوم الانجليز فى ثوره19 واثناء العدوان الثلاثى كنا شعب واحد مفيش مسيحى ولا مسلم وفى73 برضه كنا شعب واحد كان فيه هدف واحد واجنده واحده لمواطنين ينتمون الى ارض واحدة ووطن واحد. يبقى المشكله حاليه وليست ماضيه المشكله ان المجتمع المصرى والنظام المصرى اصبح بلا اجنده مستقبليه المجتمع يتفسخ ويفرط فى اسس بناء اى مجتمع قانون واحد لكل ابنائه يطبق على الكل ويحترم من الكل حكومه وشعب.نظام يدفع الكل للامام نحن معظمنا فى مصر بلاأمل فى المستقبل الكل ينظر الى الوراء بمافيهم المثقفون للاسف مسيحيين ومسلمين الكل سلفى اصولى هذا هو اس البلاء


آسف للاطاله وتحياتى

 
At 10:12 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

العزيزة حنين
شكراً على التعليق والزيارة, لم اشترك فى الموضوع الذى طرحتيه لأنى أعتبره حالة خاصة جداً لكل أنسان صعب النقاش به ولكن على كل شخص أن يبحث كثيراً حتى يصل إلى القناعة التى ترضيه
تحياتى مرة اخرى وشكراً
علاء
..........................
عزيزى شريف
أتمنى لك التوفيق والنجاح فى تنفيذ فكرتك وامامنا يوم الأحد بالكامل للحديث
سعيد بمقابلتك
علاء
..............................
عزيزى أبو أحمد
شاكر على زيارتك وعلى مجاملتك الراقية والرقيقة, الخلاف فى الرأى خطوة للمراجعة وأعادة صياغة الأفكار والمواقف لذلك فمرحباً بتعليقاتك دائماً وشكراً للدكتور خالد الذى عرفنى على شخص مثل حضرتك واتمنى أن نتواصل فى المستقبل بأستمرار
تحياتى وتقديرى
علاء

 
At 1:55 PM, Blogger ســــــردية said...

هل كانت رحلة عودتك طيبة
أرجو ذلك
اشكرك مرة اخرى على زيارتك
مع التمنيات بكل ما هو طيب وخير
شريف الصيفي

 
At 7:28 AM, Blogger goodman said...

مدونتك جميلة واتمنى ان تزور مدونتى الجديدة

 
At 9:02 AM, Blogger Ossama said...

جميلة جدا التجربة والتعلم من البداية
حقيقي العلم مفتوح و احناكل حاجة بناخدها عافية
انت فين يا جميل وحشتنا
اجازة طيبة سواء كنت خدتها ولا لسه
اسامة

 
At 5:25 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى شريف
شكراً على السؤال وعلى كرم الضيافة,سأكتب عنوانى البريدى ,أتمنى أن ترسل لى عنوان السكن حتى أرسل لك الكتاب والسى دى.
تحياتى
علاء
houtos5@web.de

 
At 5:29 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى الرجل الطيب
شكراً على الزيارة وعلى المجاملة,زرت مدونة حضرتك , أتمنى أن تكتب كثيراًوأن تكون المدونة إضافة فى حياتك وهذا هو ما أظنه فى مدونتك .
تحياتى وأحترامى
علاء

 
At 5:34 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

الصديق الغالى د/أسامة
شكراً على السؤال وحضرتك كمان وحشتنا. سأتصل بحضرتك قريباً كل ما فى الأمر لا أريد أن أزعجك فى العمل.
الأجازة بأحاول أخذها أخر سبتمبر وشكلى حاروح هولندا لقربها وبسبب قصر الأجازة.
تحياتى يادكتور, وحأتصل بحضرتك الأسبوع القادم
علاء

 
At 3:57 PM, Blogger lastknight said...

رائع كالعاده .. أبهرتنى بالحكايه .. ووجدتنى أعد مع السباح ..واحد أتنين تلاته اربعه .. و ارفع رأسى لأتنفس و أتسائل .. كيف ضاعت من عمرى ثلاثون عاما و أنا أحرم نفسى من متعة السباحه لمجرد خوفى من تجربة الغرق ؟ ثم يعود وجهى للماء مره أخرى فأغسل ندمى و هواجسى و أعود للعد مره أخرى .. واحد اتني تلاته
بهرتنى
بانتظار زيارتك لمدونتى ..

 
At 4:51 PM, Blogger جوستيـن said...

حلو
:)

 
At 4:53 AM, Blogger ابو احمد said...

كل سنه وانت طيب
انت فين بقالك فتره مش بتكتب
لعل المانع خير انا قريت لك تعليق عند ابو فارس قريب بس عاوز اشوف حاجه جديده عندك

 
At 8:21 AM, Blogger أبوفارس said...

تحياتى ياسادس عشر..شاكر مشاعرك اﻷخويه لاأراك الله مكروه فى عزيز لديك..
وكل سنه وأنت طيب رمضان كريم..
تحياتى وصادق مودتى..وبطل كسل..خالد

 
At 10:11 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى ابوأحمد
كل سنة وأنت طيب واتمنى لك شهر جميل ,
وشكراً على السؤال ومشاعر المودة
تحياتى


.................
عزيزى د/خالد
كل سنة وأنت أيضاً طيب وأتمنى لك رغم صعوبة الموقف لك ولأسرتك الخير والسلام.حالياً مشغول بالعمل ولا أملك رغبة حقيقية للكتابة فى المدونة ,راحة قصيرة ثم نعود للكتابة
تحياتى ومحبتى
علاء

 
At 1:09 AM, Anonymous mr.a7a said...

u r really talented....that's all what I have 2 say

 
At 7:33 AM, Blogger الكونتيسة الحافية said...

منذ مدة وإنت متغيب عن مدونتك وعنا
أرجو أن يكون السبب كثرة المشاغل لاغير

لتكن بخير دائما

 
At 1:04 PM, Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى الفارس الأخير
نقيض الحب ......هو الخوف
شكراً على التعليق وعلى الزيارة أزور مدونتك باستمرار حتى إذا لم أعلق
تحياتى وتقديرى
...............


مستر ....
شكراً على المجاملة وعلى التعليق
تحياتى.......


العزيزة الكونتيسة الحافية
أنا بخير وشكراً جداً على السؤال ولكن كما ذكرتى هى كثرة المشاغل والكسل
أتمنى أن تكونى بخير
تحياتى

 
At 1:15 AM, Blogger Aardvark EF-111B said...

نفتقد قلمك بشده, إن منعتك مشاغلك الكتابه فأتمنى ألا تمنعك من رد الزيارة, تشرفت دوما بالقراءة لك

 
At 9:30 PM, Blogger فوضى عارمة said...

الاخ علاء
ساقوم بتصميم فلاش وساقتبس منه جدولك في مقال "الزمن و الايقاع" لفائدته الكبيرة مع ذكر المصدر

وهذا سيسوفر لك مصدر دعاية

ان كنت تعارض فيرجى ان تترك تعليق في مدونة مبادرتنا

ولك الشكر

 
At 11:17 PM, Blogger علاء السادس عشر said...

تستطيع أن تستخدم الجداول فى التصميم كما تريد.أتمنى لك التوفيق
علاء

 
At 8:09 PM, Blogger فوضى عارمة said...

شكرا لك جزيلا يا علاء
من جارك في مدينة ماينز

 
At 4:50 AM, Blogger Uouo Uo said...


thx

شركه تنظيف

 
At 8:09 AM, Blogger un4web said...

thank you

مدير موقع سعودي اوتو

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home