Friday, July 28, 2006

الزمن والأيقاع


(الوقت هو أختراع الطبيعة لتلافى وقوع كل الأحداث مرة واحدة)

يختلف الأحساس بالوقت من موقف ومن شخص ومن مجتمع إلى أخر . يطرح الباحثون وعلماء الأجتماع خمسة عناصر مؤثرة على أحساس الفرد بسرعة أيقاع الزمن :

أولاً طبيعة الحدث:

الباحثة أليزابيث لوفنتوس قامت بعرض فيلم لسطو مسلح على بنك على مجموعة من 66 فرد, مدة الفيلم 30 ثانية وعند سؤال المجموعة عن تقديرهم لمدة السطوكان تقدير 64 من الأفراد أن المدة حوالى 150 ثانية أى 500% زيادة عن الحقيقة

بينما نشعر بسرعة مرور الوقت للأحداث المحببة نشعر بعكس ذلك للأحداث الغير مرغوبة.

ثانياً الضغط النفسى :

عندما يقل الضغط النفسى يصبح أيقاع الحياة اسهل واسرع,فمثلاً شعورك بمرورالعام الدراسى والأمتحانات مختلف عن شعورك بمرورا لعطلة الصيفية

ثالثاً مدى الأنشغال :

عندما يعمل شخص ويدرس ويمارس الرياضة وله أنشطة أجتماعية وأسرة يعتنى بها يكون الأحساس بمرورالوقت سريع بينما للأشخاص الذين بدون مهام أو أهداف يكون الشعور بطيئ.

رابعاً التغيير والحركة :

Michel siffre

الفرنسى قام بالأقامة فى غرفة منعزلة بطول 4أمتار وعرض متران ونصف على عمق 115 متر تحت سطح الأرض,بعد خمسة أيام كان مرور ساعة يقابله أحساس داخلى بمرور حوالى 35 دقيقة وبعد شهران من العزلة كان يعتقد بمرور34 يوم فقط وفى الأيام الأخيرة فقد الأحساس التام بالوقت , واضح أن روتينية الظروف ومحدودية الحركة هى سبب فقدان الأحساس بالوقت وعدم وجود توازن بين الداخل والخارج.

خامساً مدى نشاط الجزء الأيمن من المخ :

للتبسيط من الممكن أن نعتبرالجزء الأيسر من المخ هو الجزء الديجيتال أى المسئول عن الأرقام والحروف بينما الأيمن هو الأنالوج والمسئول عن الصور والفنون والأبتكار

وكلما زاد نشاط الجزء الأيمن يتكون عند الشخص أحساس بسرعة الزمن مثال لذلك سرعة مرور الوقت عندما تقوم بالرسم أو ممارسة أى أبتكارات.


العناصر الخمسة المؤثرة على أحساس الجماعة بسرعة أيقاع الزمن :

أقتصاد قوى وسليم

مناخ بارد

تكنولجيا متقدمة

مدن ذات كثافة سكانية عالية

مجتمعات ذات طبيعة فردية

الوقت كعامل سيطرة على الجماعة:

قرار الثورة الفرنسية 1793 بالعمل بتقويم جديد يبدأ العام فى 22 سبتمبر ومدة الشهر هى 30 يوم ويتكون الشهر من 3 أسابيع كل أسبوع 10 أيام كما أن اليوم 10 وحدات زمنية (ساعة). توقف العمل بهذا التقويم بعد 13 عام من وجوده

قرار الثورة الروسية 1929 بأستخدام التقويم الثورى حيث الأسبوع 5 أيام والشهر 6 أسابيع توقف العمل به أيضاً 1940

يحلل عالم الأجتماع إيفياتار تزاروبافال هذه الظاهرة على أنها محاولة لتغيير الأيقاع والتوازن الداخلى للجماعة مما يقودها إلى الأعتماد الكامل على الحكومة مما يسهل السيطرة عليها.

الوقت واللغة:

فى حادث أختطاف الطائرة الأمريكية 1985 عن طريق حركة أمل وأثناء المفاوضات قرر غسان سابلينى المسئول فى حركة أمل أعطاء الأمريكيين والأسرائليين( يومين) فرصة لتبادل الركاب الأربعين ب 746 من الأسرى فى سجون أسرائيل ,ولأستحالة تنفيذ هذا المطلب فى هذا الوقت القصير( يومين) كادت المفاوضات أن تنتهى بقتل الركاب لولا أن أدرك غسان أن الترجمة الحرفية ليومين هى 48 ساعة بالنسبة للأمريكيين فسارع بتفسير أن المقصود بيومين هو عدة أيام.

الوقت وأنهيار الحضارات :

العالم الروسى شاتلر أوفلوف قام بحساب الوقت المهدر فى طوابير الشراء(فقط) فى الأتحاد السوفيتى بحوالى 30 مليار ساعة/سنة أى ما يوازى أنتاجية 15 مليون شخص سنوياً

ويعلل الكثيرون هذا بأحد أهم الأسباب لأنهيار الأتحاد السوفيتى فبدلاً أن يستفيد المجتمع من أنتاجية أفراده وبدلاً أن يستفيد الفرد من هذا الوقت فى تنمية قدراته أو الأسترخاء يتم أهدار هذا الوقت فى الوقوف فى الطوابير.

الوقت والمجتمعات الفردية والجماعية

مجتمعات فردية monochronic

مجتمعات جماعية polychronic

الوقت خط مرسوم ومحدد

التخطيط ودقة المواعيد جزء من الحياة اليومية

التصلب فى التعامل مع الوقت

القيام بعمل واحد وعند الأنتهاء القيام بالتالى

التركيز عند العمل

غالباً الحياة مرتبة حسب التواريخ( مثلاً لم أسافر منذ5 أعوام)

السرعة فضيلة مرغوبة

• القدرة على التخطيط و الألتزام بالخطط الطويلة الأمد

• فى العمل الهدف هو أستغلال الوقت المحدد لأنجاز العمل

•أتخاذ القرارات بسرعة

•التأخر عن المواعيد دليل على عدم الأحترام وضعف الشخصية

الوقت غير محدد وغير وضح

الأجتماعيات والأشخاص لهم أولوية على دقة المواعيد

المرونة فى التعامل مع الوقت

القيام بعدة أعمال فى وقت واحد

سهولة الأنشغال بأشياء جانبية عند العمل

غالباً الحياة مرتبة حسب الأحداث( مثلاُ يقول الشخص لم أسافر منذ ولادة ابنى)

التأنى فضيلة مرغوبة

• عدم القدرة على التخطيط و الألتزام بالخطط الطويلة الأمد

فى العمل الهدف هوأنهاء الوقت المحدد

أتخاذ القرارت ببطء

التأخر عن المواعيد دليل على الأهمية والقوة

أضافات

•الساعة البيولوجيا هى الساعة الداخلية التى تعكس الأيقاع الداخلى بمرور الوقت فإذا كان الأيقاع الداخلى للشخص بطىء يمر الوقت أسرع مما نتصور وإذا كان الأيقاع الداخلى سريع يحدث العكس

• فقط 25% من الأشخاص لهم القدرة على تقدير الوقت بصورة سليمة بنسبة أضافة أو نقص+ /- 10% بينما 75% يقدروا الوقت بنسبة أضافة أونقص +/ - 50 إلى 25%)

•عند أنخفاض درجة حرارة الجسم تقل درجة أيقاع الساعة البيولوجيا(تقدير الوقت بأقل من حقيقته)

• أيقاع الساعة البيولوجية لمرضى البرانويا والشيزوفرنيا سريع بينما العكس لمرضى الأكتئاب

•الأشخاص الأنطوائيين يشعروا ببطء مرور الوقت والعكس صحيح

•الأشخاص الأكثر سمنة لهم القدرة على تقدير الوقت أكثر من معتدلى الوزن

مصادر

Ageography of time , Robert levine

The silent language , Hall eduard

Culture und Stress ,Spradley .j.p


35 Comments:

At 1:55 AM, Blogger ayman_elgendy said...

تحليل الوقت ونسبيته من وجهة نظر اجتماعية

شيء رائع

تحياتي

 
At 6:35 PM, Blogger karakib said...

البلوج ده تحفه مع انه اول نظره ليه خلتني اتخنق من منظره لكن الكلام فيه ظريف اوي
انتوك

 
At 5:33 AM, Blogger شــهــروزة said...

بالنسبة لموضوع شعبولا وتعليقك علية فانا للاسف اعتقد ان شعبان عبد الحريم جعل من نفسة بطلا فى زمن معدوم الابطال ولو بالكلمة واصبح هو متنفس الجماهير الوحيد بعد ان انخرست كل الالسن واقتصر دورها فقط على تفسير الاحداث بالاعمال الغير نسالوة ... والنبى دة كلام؟؟ بقا يوم ما نيجى نتكلم نقول غير مسئولة دى؟... حاجة تكسف وتغيظ يا اخى...الكلام الاذع صدر عن انسان جاهل لا يعرف القراءة ولا الكتابة كان يوما من طبقات الشعب المطحون قبل ما ربنا يفتح علية ويسيب مكوة الرجل يعنى ولا مؤاخذة...احرج وكسف كل خريجى جامعات الملك فلان والملك والسلطان علان وكمبريدج واكسفورد وخلافة... فلا مانع من ان يصبح بطل من ورق ولو لبعض الوقت لحين اشعار اخر

 
At 11:24 AM, Blogger Yasser_best said...

تحية لجهدك الكبير في إثارة موضوعات وقضايا إنسانية وسلوكية قد تمر في حياتنا بشكل عابر بالرغم من أنها مؤثرة وتجسد الكثير من مشكلاتنا النفسية والاجتماعية
قرأت الكثير مما فاتني في المدونة وخرجت بانطباع إيجابي يدفعني إلى شكرك على كل ما تسهم به في مجال الشرح والتفسير والمقارنة
محبتي

 
At 1:56 PM, Blogger motaz elmasry said...

موضوع رائع يا علاء, انتا فعلاً عندك حق. فيه عوامل كتيره مؤثره على ايقاع الزمن لا ندرى منها شيئاً ما عدا ان الوقت يمر بسرعه فى اوقات السعاده, و فى منتهى البطأ فى اوقات الحزن او الترقب. مشكلة الكثير من المصريين ان الوقت لا يعنى بالنسبه لهم الكثير و عدم احترام المواعيد هى شىء طبيعى فى المجتمع و خصوصاً ممن هم اعلى مكانه لمن هم أقل مكانه, حسب تصنيف مجتمعنا, مثل فى الجامعه,فى العمل او بسبب السن. شىء عظيم ان يقدس شعب ما الوقت, و يدرك اهميته, اظن انه لا توجد أمٌه متقدمه او فى طريقها الى التقدم و لا تدرك أهميه الوقت, و أظن فى نفس الوقت أن الوقت تزداد اهميته بتقدم الأمه لأن فى هذه الحاله يصبح العمل و الانتاج هو عصب هذه الأمٌه و بالتالى وجب احترام الوقت.
متشكرين يا باشا على الموضوع الظريف

 
At 9:04 PM, Blogger يعقووبوو said...

شكراً على المعلومات مستر (:

 
At 5:18 AM, Blogger Abdou Basha said...

في وقت من الأوقات أشعر الناحية اليمنى من الجدول تعبر عنا نحن هنا في مصر خصوصا في الريف..
فقد تجد من يقول لك
"حعدي عليك بعد الضهر"
بعد الضهر دي من الساعة 12 لحد الساعة 8 بالليل ..!
:)

 
At 8:32 AM, Blogger so7ab said...

هايل يا علاء بجد موضوع حلو ومهم

فكرة الوقت ديه ضايعة عندنا انا طول عمرى كنت مدم الساعات اللى حوليا عشر دقايق علشان اعرف اروح فى مواعيدى مظبوط لكن عمرها محصلت

مجهود بجد هايل يا علاء

 
At 1:16 PM, Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى أيمن
سعيد برأيك وتعليقك خصوصاً أنى متابع لمدونتك وتعليقاتك فى المدونات الأخرى أتمنى أن نتواصل دائماً
تحياتى

عزيزى أنتوك
شكراً على التعليق وأتممنى أن تذكر أسباب صعوبة طرحى للموضوع بأسهاب فهذا هام بالنسبة لى
تحياتى

عزيزى ياسر
فهمك لطبيعة التدوينات أسعدنى جداً أتمنى أن نتواصل بأستمرار , تجربة الأغتراب المشتركة بيننا قد تجعل مساحة التفهم أعمق وأشمل , سعيد فعلاً بزيارتك

عزيزى معتز
كما أنى سعيد بمعرفتك فأنا سعيد ايضاً برأيك وتعليقك
محبتى

مستر يعقوبوو
لا شكر على واجب ربما تصلح المدونات ما افسدته السياسة فى التواصل بين الثقافات العربية المختلفة, أتمنى أن نتعارف كمدونون من بلاد عربية مختلفة بصورة أعمق وأفضل
شرفت

عزيزى عبد الرحمن
أعتقد أن الجهة اليمنى تعبر عنا غالباً وليس أحياناً , أرائك هامة بالنسبة لى وخاصاً فيما يتعلق بالحضر والريف
تحياتى لك

عزيزى سوحاب
تعليقك أسعدنى وأتمنى أن نتبادل الأراء بأستمرار
شرفت المدونة

 
At 7:56 AM, Blogger Maxxed`ouT said...

This comment has been removed by a blog administrator.

 
At 11:47 AM, Blogger طبيب نفسي said...

Dear Alaa,

Time and its implications is a corner-stone in our perception, understanding, and contemplation. It is the variable that controls our very existence as humans till we liberate ourselves from its limitations as Einstein predicts.

Thank you for raising such a pivotal issue.

Excellent subject

 
At 1:57 PM, Blogger علاء السادس عشر said...

This comment has been removed by a blog administrator.

 
At 2:05 PM, Blogger علاء السادس عشر said...

Dear Walied
It is not only a pleasure to read what you write in Arabic but also a big pleasure to read what you write in English and it is not only the language but also the essence

Thank you

 
At 2:09 PM, Blogger علاء السادس عشر said...

Dear
As you said I also think tables can be a good way to present in a clear and simple way
I am pleased that you visit my Blog and I hope we keep in touch
About your question :I can speak it but it is difficult for me to express myself in a written way.

 
At 1:33 AM, Blogger tota said...

العزيز علاء
المدونة مختلفة وتلمس نقاط ملحة لا يلتفت اليها الكثير لكونها اصبحت واقعمؤلم .

بالمعايير السابقة والمؤثرات على الوقت يمكنك تحديد بالاخص عنصر الوقت وعلاقته بالشعب المصرى .
اعتقد اضافة هذه الركن سوف يجعل الموضوع ساخن جدا واعتقد انك لن تجد من لا يتفق معك فى ان شعب مصر لا يعرف معنى كلمة الوقت اللهم الا قلة تربت على احترام الكلمة والتى ادرج تحتها احترام الوقت كوعد
مع خالص تحياتى

 
At 5:29 AM, Blogger أحمد said...

من حوالى سنتين قرأت ملف مترجم عن الفرنسية عن معرض كان مقام في باريس
المعرض كان عنوانه الزمن

كان فيه ساعات من كل نوع
ألعاب بسيطة تشرح معنى نسبية الزمن
اللوح الفنية التى عالجت موضوع الزمن
عدد من الصور الفتوغرافية بعدسة نادرا التقطها لابطار رواية مارسيل بروست البحث عن الزمن المفقود
قسم كامل في المعرض يتناول فكرة الزمن البيولوجي و التى اراها اكثر افكار الزمن اثارة للتفكير
فاذا كانت النسبية قد عرت الكثير من اسرار الزمن بشكل عام
فأن الزمن كبيولوجى و الساعة البيولوجية و العوامل التى علي اساسها يتغير و يكبر و يتفاعل الجسم الانسانى عوامل محيرة

هناك ايضا كتاب من امتع الكتب التى قرأتها صدر عن سلسلة عالم المعرفة من الوكيت
يحمل اسم فكرة الزمن عبر التاريخ
و هو تحرير عدد من المحررين و الباحثين

 
At 4:26 PM, Blogger طبيب نفسي said...

Dear Alaa,

Thank you for your nice compliment.
The pleasure is mine, to see a coherent rationale behimd every word you write, which is illuminating to many people.
Tables are always an educational tool to clarify a view point, needless to say it does activiate our lateral vision to absorb the periphery of knowledge and marginal cognitive fuctions.

It would be very nice to correspond with you,.. you'll find my email address in the profile page.

And I didn't ask you any questions ! but I understood that you're talking about German langauage.

As for time, is a big mystery and yet doesn't really exist.
The conclusion of physics, within both a historical and more recent context, that an objectively progressive time and present moment are derivative notions without actual physical foundation in nature, illustrate that these perceived chronological features originate from subjective conscious experience and the neurobiological processes underlying it.

Using this conclusion as a stepping stone, it is posited that the phenomena of an in-built subjective conception of a progressive present moment in time and that of conscious awareness are actually one and the same thing, and as such, are also the outcome of the same neurobiological processes. A possible explanation as to how this might be achieved by the brain through employing the neuronal induced nonconscious cognitive manipulation of a small interval of time is proposed and we are waiting fir the final results.

Regards

 
At 7:25 PM, Blogger Darweshe said...

تحياتى علاء
موضوع الوقت دا جامد والبوست هايل فى معلومات مهمة اسفدن منها كتير
ويالمناسبة انا كنت اخدت تدريبات مكثفة فى علم ادارة الوقت وكل الكلام دا وحاولت اطبث الكلام دا عليا فالتزمت بالوقت ووضعت الخطط الزمنية لدرجة انى كنت بحسب يومى بالدقايق والمهام اللى ممكن اؤديها خلال دقائق
وضغطت على نفسى جامد
بس المشكلة هنا تكمن اننا بالفعل نعيش فى المجتمع الجماعى
لذا فكل دا ادى الى انتكاسة عكسية
بسبب ان الواحد لازم يتكيف مع الجماعة ولا هيكون انسان منعزل عنها وستافظة الجماعة اذا خرج عن المالوف
وموضوع ادارة الوقت يعد واقعيا فى مصر خروج عن ثقافة الجماعة ودا للاسف
تحياتى على البوست الجامد

 
At 1:54 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

العزيزة توتا
أتفق معك أن مشكلة الوقت فى مجتمعنا أصبحت واقع مؤلم وأضيف على ذلك أنها أيضاً تاريخ مؤلم , المعضلة هنا هو عدم أدراك حقيقة أرتباط الوقت بالحركة ,فقدان الوقت فقدان للحركة وبالتالى فقدان لأمكانية التطور وما نعانيه ليس فقط فقدان للوقت ولكنه لامبالة بالوقت وبالتالى لا مبالة بالمستقبل
تقدير خاص لكتاباتك وتعليقاتك وسعيد للتواصل
تحياتى

 
At 2:12 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى أحمد
فكرة الزمن البيولوجى بالفعل فكرة مثيرة جداً للتفكير , تأثيرها على الأنسان غريب والتأثير على الساعة البيولوجية يفتح المجال للتأثير على دورات الجسم وعلى عمر الأنسان وهذا عنصر هام فى تدريبات التأمل.
سوف أحاول العثور على الكتاب الذى ذكرته للأسف العثور على كتب باللغة العربية هنا ليس سهل.
بالصدفة وجدت هذه المعلومة أن الساعة البيولوجية النهارية تشكل جزء من Hypothalamus
وهو جزء فى حجم حبة الفول فى المخ ومهمته السيطرة على الكثير من وظائف الجسم ,الغريب هنا أن هذه الساعة المكونة من50000 خلية تأخذ شكل الحرف
v
سعيد بتعليقك تحياتى

 
At 2:26 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

Dear Walied
Like a friend of me said about your wreiting styl : he does not write but he arranges flowers .
I am alwys happy with evrey comment you write
Regards

 
At 2:44 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى درويش
أتفهم الصعوبة التى تواجها ومن المؤسف كما ذكرت أن المجتمع يقوم بالضغط على الفرد الذى يحاول القيام بالتغيير .والسيطرة على وقت الفرد من قبل المجتمع هى سيطرة على أسلوب حياته. ,اللامبالة الموجهة ضد الوقت هى لا مبالة موجهة للحياة نفسها من وجهة نظرى. شئ مميز وغير مألوف القيام بدراسة وتدريبات خاصة بعلم أدارة الوقت .
أتمنى لك النجاح فى محاولاتك فى أن تكون سيد وقتك.
سعيد بتشريفك وتعليقك
تحياتى

 
At 4:24 AM, Anonymous Sharm said...

السلام عليكم ورحمة الله

موضوع رائع يا علاء
استفدت منه الكثير
للاسف معنديش حاجة اضيفها
معنديش غير كلمة شكر حقيقية ...

د.احمد

 
At 7:23 AM, Blogger وله نهايه said...

جميل جدا ياعلاء واستفادنا كتير
ياريت تزيدنا اكتر واكتر

 
At 7:07 AM, Blogger أحمد شوقش said...

هذا مقال جيد جدا .. أحب إضافة أن أينشتاين كان يقول ما معناه إن عندما يكون الشخص جالسا بمفرده تمر الدقيقة كما لو كانت ساعة كاملة، و عندما يكون الشخص مع فتاة جميلة تمر الساعة كما لو كانت دقيقة و هذه هي النسبية

 
At 7:30 PM, Blogger abourrisha said...

موضوع رائع ومجهود أروع , قريت الموضوع من البداية أثناء العمل وقلت بعدين أعلق عليه , لكن الوقت عدى وما أقدرتش أعلق غير دلوقتي أرجو أنك تعذرني على التأخير , وياريت تكتب لنا شئ عن كيفية إيجاد الوقت , أنا طول عمري عندي مشكلة مع الوقت , نفسي أعمل حاجات كتير لكن لا يسعفني الوقت

شكرا مرة ثانية على المجهود ووعد بدوام التواصل

 
At 8:36 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى شارم
التواصل فى حد ذاته أضافة, شكرأ على الزيارة وعلى المجاملة
تحياتى

عزيزى وله نهاية
شكراً على المجاملة والتعليق وأتمنى دوام التواصل

عزيزى أحمد
سعيد بزيارتك وعلى وعد بالتواصل والأضافة المتبادلة
تحياتى

عزيزى أبوريشة
سعيد بزيارتك الأولى للمدونة ,بداية للتواصل مع مدون أكن له الكثير من الأحترام والتقدير ,يكفى أن أعلم أنك تزور المدونة أماالتعليق فعندما تملك الوقت الكافى سيسعدنى دائماً معرفة رأيك
تحياتى

 
At 1:19 AM, Blogger film69 said...

الوقت كمان بيلعب دور مهم في صناعة الأفلام وتصنيفها
فهناك أفلام روائية قصيرة وأفلام روائية طويلة
وأفلام تسجيلية قصيرة وطويلة
وأصبح ضبط إيقاع الفيلم واحد من أهم أهداف عملية المونتاج
وإذا خانك الإيقاع غالبا ما يغادر المشاهدين القاعة أو يغيرون القناة في حالة مشاهدة التليفزيون
موضوع الوقت بجد حاجة مهمة قوي ، ياريت نتعلم أهميته ، ونعلمه للصغيرين كمان

 
At 3:49 AM, Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى film 69
كيف يتحول خمسون عام لساعة ونصف ,كيف تتحول 1000 من عمر شعب إلى ساعة ونصف ,السنيما فعلاً معجزة أنسانية ومحاولة تحسب للأنسان فى مواجهته مع الزمن
أضافتك مفيدة وهامة
تحياتى

 
At 7:26 AM, Blogger ولدت مبادرة.قم لتبقى! said...

السلام عليكم
قمت بتلخيص كتاب"تضاريس الزمن" الذي عرضه الاخ اعلاه قبل اسابيع . وها انا ادرج الرابط للمقال بالاضفة لمقالات اخرى كتبتها عن الزمن

وقد قمت باضافة مقال الاخ خريف البطريك الى مدونتي مع الاشارة للمصدر
فشكرا جزيلا

 
At 7:27 AM, Blogger ولدت مبادرة.قم لتبقى! said...

الرابط
http://mobadaratona.blogspot.com/search?q=%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D9%86

 
At 7:28 AM, Blogger ولدت مبادرة.قم لتبقى! said...

http://mobadaratona.blogspot.com/
search?q=%D8%A7%D9%84%D8%B

الرابط الصحيح

 
At 7:30 AM, Blogger ولدت مبادرة.قم لتبقى! said...

الروابط لا تعمل
يمكنكم الذهاب ل mobadaratona.blogspot.com

والبحث فيها عن "الزمن"ا

 
At 6:34 PM, Anonymous المطالع بن الكتاب said...

الاخو الكرام انتهيت للتو من العرض الكامل للكتاب اعلاه

تجدونه على مدونة مبادرتنا
mobadaratona.blogspot.com

هناك مقالين متتابعين زمنيا لعرض للكتاب

 
At 7:56 AM, Anonymous Anonymous said...

من الواضح ان علاء16 لايفهم ما معنى السلفية بدليل انه يظنه مجرد مذهب يريد اصحابه الرجوع الى الخلف لمجرد التشبه بالقبائل الصحراوية او انه يفهم ولكنه لايستطيع اخفاء حقده على الاسلام 000
إن السلفية تعنى فهم القران والسنة بفهم سلف الامة الذين زكاهم الله فى كتابه ورسوله فى احاديثه000
والسلام على من اتبع الهدى000

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home